رعاية متكاملة لجميع جرحى الوطن

اختتام المرحلة الأولى لمشروع تركيب الأطراف الصناعية للجرحى

إختتمت مؤسسة الجرحى امس الاثنين 4/يناير/2021 بصنعاء المرحلة الأولى من مشروع تركيب الأطراف الصناعية للجرحى وذلك في إطار فعاليات ذكرى أسبوع الشهيد .
 
واشتملت المرحلة الأولى التي نفذت بالتعاون مع دائرة الرعاية الاجتماعية على تركيب الأطراف الصناعية لعدد 18 جريحا كما تسعى المؤسسة خلال المرحلة القادمة لإنشاء مركز لإنتاج الأطراف الصناعية ليسهم في تخفيف معاناة الجرحى.
 
وفي الفعالية التي حضرها السيد أحمد صلاح الهادي ورئيس مؤسسة الجرحى د. خالد عبدالكريم المداني ونائب مدير دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع العقيد د. ريدان الضاعني اشار المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتور جمال حسن الشامي إلى أن إقامة الفعالية في ذكرى اسبوع الشهيد هي ترجمة لتقدير الوطن وأبنائه لتضحياتهم دفاعا عن الوطن وحريته وكرامته وهي في الوقت ذاته تحية ووفاء لدمائهم الطاهرة .
 
ولفت إلى أن الشهداء تركوا من خلال تضحياتهم الجليلة دروساً عملية في التضحية والوفاء لن تستطيع تقديمها أعرق المؤسسات التعليمية.
 
واستعرض جهود المؤسسة في رعاية الجرحى وتقديم كافة اوجه الدعم والرعاية لهم تقديرا لما بذلوه دفاعا عن اليمن .. مثمنا دور الجهات الداعمة لهذا المشروع وغيره من المشاريع التي تنفذها المؤسسة .
 
فيما اشاد الجريح أسامة الديلمي في كلمة الجرحى بهذه المبادرة التي تأتي للتخفيف من معاناتهم . وأشار إلى عظمة الشهداء الذين قدموا أروع البطولات .. وقال ” لولاهم لأذلنا العدو فهنيئاً لهم الشهادة ونحن على دربهم سائرون” .
 
تخلل الفعالية عرض أوبريت خضاب الشمس وريبورتاجات عن الشهداء والجرحى وما يقدمونه في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته. فيما ألقى الشاعر الجريح صادق المقلاش قصيدة شعرية تناول فيها مآثر الشهداء ومواقفهم في ميادين الشرف والبطولة.
 
كما تم تكريم الجرحى الحائزين على الاطراف الصناعية بالشهادات التقديرية والهدايا الرمزيه تقديرا لتضحياتهم الجسام . واستكمل الجرحى يوم ترفيهي مفتوح في نادي ضباط الشرطة .
قد يعجبك ايضا