رعاية متكاملة لجميع جرحى الوطن

مؤسسة الجرحى مؤسسة الجرحى تقيم فعالية ونشاط ترفيهي لأسر شهداء الجانب الصحي

 

تزامنا مع أيام الذكرى السنوية للشهيد نظمت مؤسسة الجرحى يوم السبت 11-1-2020 فعالية مركزية ونشاط ترفيهي لأسر شهداء الجانب الصحي، بالتعاون مع دائرة الخدمات الطبية العسكرية كما اقامت المؤسسة العديد من الفعاليات والأمسيات في المستشفيات وإقامة معرض دائم للشهداء.

وفي الفعالية المركزية أشار مدير دائرة الخدمات الطبية العميد الدكتور ناشر القعود إلى أهمية إحياء هذه المناسبة التي نستلهم منها العزة والكرامة والتضحية ومواقف الشهداء العظيمة التي سطروها بدمائهم في سبيل الله وفي سبيل الدفاع عن الوطن.

وأضاف القعود” يجب ان نستلهم المسؤولية الواجبة علينا كمؤسسات وكشعب يمني تجاه أبناء واسر الشهداء والتي تتمثل برعايتهم والاهتمام بهم في جميع النواحي.

ولفت إلى أن تضحيات الشهداء ستظل محل فخر واعتزاز أبناء الوطن وأجياله المتعاقبة.

ومن جانبه ذكر مدير المشاريع في مؤسسة الجرحى الدكتور يحيى المتوكل ان الفعالية المركزية لأسر الشهداء الجانب الصحي تزامنت مع رحلة ترفيهية وفعالية ثقافية لأبناء ونساء الشهداء في حديقة السبعين.

وأثناء الرحلة الترفيهية للأسر قام الدكتور خالد المداني بزيارة للحديقة و اثنى على جهود مؤسسة الجرحى في تقديم الرعاية لأبناء واسر الشهداء ودورها الكبير في تقديم الرعاية الصحية للجرحى وأسر شهداء الجانب الصحي.

وأضاف”اننا اليوم نشارك أبناء الشهداء هذا اليوم الترفيهي لإدخال السرور الى نفوسهم وإشعارهم أن الجميع في خدمتهم والاهتمام بهم”.

من جهتها أوضحت المسئولة الإعلامية لمؤسسة الجرحى أسماء المحطوري أن الفعالية استهدفت اسر الشهداء في الجانب الصحي لما يقارب عدد  20 أسرة تحوي 105 فردا من زوجات وأبناء الشهداء الصحيين الذين قضوا نحبهم وهم يؤدون أسمى رسالة إنسانية في إنقاذ المرضى الجرحى والمصابين.

وقالت أن المؤسسة خصصت يوما مفتوحا لزوجات وأبناء شهداء بداء بجولة ترفيهية في الحديقة وزيارة ضريح الشهيد الرئيس صالح الصماد ومن ثم العودة لمقر مؤسسة الجرحى وتناول وجبة الغداء وحضور فعالية ثقافية تخللها العديد من الفقرات الثقافية والفنية والإنشادية.

وأضافت المحطوري ان هذه الفعالية تأتي في إطار الواجب المجتمعي إزاء التضحية الكبيرة التي قدمها أولئك الشهداء بالاهتمام بأسرهم وذويهم.

 

قد يعجبك ايضا