مؤسسة الجرحى تنظم فعالية ترفيهية لأسر شهداء الجانب الصحي

نظمت مؤسسة الجرحى اليوم الاحد 27 /1/2019 بمدينة ألعاب حديقة السبعين بأمانة العاصمة فعالية ترفيهية ويوما مفتوحا لأبناء شهداء الجانب الصحي.

نظمت مؤسسة الجرحى فعالية ترفيهية لأسر وأبناء شهداء الجانب الصحي الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل إنقاذ جرحى جبهات العزة والكرامة .

وفي الفعالية التي حضرها أمين العاصمة الاستاذ حمود عباد أشار ان تقديم العناية والرعاية لأسر الشهداء هو واجب حتمي الزمنا الله اياه وانه يجب ان نحافظ على ابتسامتهم الدائمة.

وأوضح انه ومهما عملنا فنحن لا نستطيع ان نفي هذه الاسر شيئا مما قدموه فهم قد قدموا اغلى ما يملكوا ابائهم وأبنائهم وإخوانهم فلهم التحية الكبيرة ولهم التقدير والمعزة .

وعبر عباد عن شكره لمؤسسة الجرحى على اهتمامها بأسر شهداء هذا القطاع الحساس المهم القطاع الصحي وأكد ان دماء الشهداء ستبقى عهدا يستحق كل الوفاء والتقدير وان عملية تعزيز العناية الكبيرة لأبناء الشهداء وأسرهم مستمرة لان هذا واجب مقدس يجب ان يؤديه الجميع أمام الله.

من جانبه قال رئيس مؤسسة الجرحى الدكتور خالد المداني نحن في هذه المناسبة نؤكد بان استهداف المسعفين والفرق الطبية جريمة حرب لم ولن تسقط بالتقادم وهي تؤكد قبح واجرام وهمجية العدوان السعود الأمريكي وسوف يتم عاجلا ام اجلا محاكمته على فعله .

واضاف المداني يجب ان نولي اسر الشهداء العناية والاهتمام والمسارعة لتلبية متطلباتهم وهذا ماهو إلا دليل على قوة التلاحم الوطني .

من جهتها أوضحت الناطقة الإعلامية لمؤسسة الجرحى أسماء المحطوري أن الفعالية استهدفت اسر الشهداء في الجانب الصحي لما يقارب عدد أربعين أسرة تحوي 120 فردا من زوجات وأبناء الشهداء الصحيين الذين قضوا نحبهم وهم يؤدون أسمى رسالة إنسانية في إنقاذ الجرحى والمصابين في الجبهات وخطوط النار مع العدو.

وقالت أن المؤسسة خصصت يوما مفتوحا لزوجات وأبناء شهداء بدء بجولة ترفيهية في الحديقة وزيارة ضريح الشهيد الرئيس صالح الصماد يليها العديد من الفقرات الثقافية والفنية والإنشادية .

وأضافت المحطوري ان هذه الفعالية تأتي في إطار الواجب المجتمعي إزاء التضحية الكبيرة التي قدمها أولئك الشهداء بالاهتمام بأسرهم وذويهم