اجتماع بمؤسسة الجرحى  يناقش آلية إحالة الجرحى للمستشفيات الخاصة

ناقش اجتماع بمؤسسة الجرحى اليوم برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ، آلية استقبال وإحالة جرحى العدوان إلى المستشفيات الخاصة.

واستعرض الإجتماع الذي حضره نائب رئيس مؤسسة الجرحى عباس العزي وضم ممثلي عدد من المستشفيات الخاصة بصنعاء، المنح المقدمة للجرحى وآلية استقبالهم وتوفير العلاجات والمستلزمات الطبية ووضع الضوابط لتخزينها بحسب الاحتياج.

وأقر الاجتماع عدم استقبال المنح المقدمة لجرحى الحرب إلا عبر مؤسسة الجرحى، كما أقر تشكيل لجنة من الوزارة ومؤسسة الجرحى واتحاد المستشفيات الخاصة للتنسيق وتسهيل الصعوبات وتوزيع المنح المجانية للجرحى على المستشفيات.

وتطرق الاجتماع إلى الوضع الصحي والتحديات التي تواجهه جراء العدوان والحصار وما خلفه من انعدام وشحة في الأدوية والمحاليل الطبية والطاقة الكهربائية والمشتقات النفطية.

وأكد اللقاء أهمية تعزيز الشراكة الحقيقية بين الوزارة ومؤسسة الجرحى والمستشفيات الخاصة بما يسهم في الاستجابة السريعة للإسعاف والطوارئ.

وفي الإجتماع أشاد وزير الصحة العامة والسكان بإسهام المستشفيات الخاصة في احتواء الكوارث والطوارئ والأحداث الناتجة عن العدوان وتقديمها خدمات الإسعاف واستقبال حالات الإصابات وكذا مساهمتها في معالجة جرحى العدوان والنازحين وأسر الشهداء.

وأشار إلى أهمية تعزيز الشراكة والتكامل بين الوزارة ومؤسسة الجرحى واتحاد المستشفيات الخاصة لتقديم خدمات أفضل للجرحى.

فيما أشار نائب رئيس مؤسسة الجرحى عباس العزي إلى ضرورة تكاتف جهود الجميع لوضع خطة وآلية لتقديم خدمات أفضل للجرحى تقديرا لدورهم في الدفاع عن الوطن وعزة أبناءه.

وثمن دور المستشفيات الخاصة خلال الفترة الماضية ومساهمتها في تخفيف الضغط على المستشفيات الحكومية وإنقاذ جرحى العدوان خاصة في ظل الظروف الراهنة.