مؤسسة الجرحى تكثف جهودها لتقديم الخدمة للجرحى خاصة الأطفال

تواصل مؤسسة الجرحى تقديم الرعاية المتكاملة لجميع جرحى الوطن وكان اخرهم الطفلة فاطمه الهبيلي ,10 سنوات, من محافظة الجوف والطفل  محمد المسواد ,12 سنه، من مأرب.

تم إسعاف فاطمة الى مستشفى الثورة ومحمد الى مستشفى الجمهوري  بصنعاء وتكفلت المؤسسة بالعلاج والمتابعة الكاملة لهم. بحسب احصائية وزارة الصحة بلغ عدد الاطفال الجرحى خلال عامين 2,713 طفل.

تولي المؤسسة اهتماما خاصاً بالجرحى الاطفال والنساء كونهم الشريحة الاكثر تضررا من الحرب و تعتبر هذه الشريحة هي الشريحة التي تتصدر قائمة ضحايا الحرب فآلاف النساء والأطفال كما تؤكد تلك الإحصائيات الرسمية وتقارير المنظمات الدولية المعنية قد سقطوا في مختلف محافظات الجمهورية منذ بداية الحرب.

.